التنمية المستدامة

لو تحدثنا عن القيم المتعلقة بكرامة الإنسان، والحريات الأساسية لحقوق الإنسان مثل العدالة، الاهتمام بالبيئة وغيرها ،لوحدنا ان التنمية المستدامة تأخذ هذه القيم بخطوات أوسع وتطورها الى ما أبعد من الجيل الحالي الى الأجيال القادمة.
التنمية المستدامة تعني إعطاء قيمة للتنوع البيولوجي مع الحفاظ جنباً إلى جنب على التنوع البشري، الشمولية والمشاركة في المجال الاقتصادي، التبني الفعال للجميع مع دعم المساواة في الفرص الاقتصادية. وسيلة أخرى للحصول على قيم أصيلة في نموذج الاستدامة هو ميثاق الأرض، الإعلان عن مبادئ الأخلاق الأساسية لبناء العدل، الاستدامة، ومجتمع عالمي سلمي.
تعالج التنمية المستدامة مشاكل مختلفة والتي اتفق على مناقشتها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.حيث يتناولوها من جذورها البيئية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية. لتتضمن موضوعات معقدة وغالباً ما يكون من الصعوبة تعريفها أو إيجاد حلول لها، مثل الحد من الفقر وتغيير أنماط الاستهلاك والتحكم في النمو السكاني العالمي وحماية صحة الإنسان في مواجهة جميع التحديات الحالية لأنظمتنا الاجتماعية والاقتصادية، إضافةً الى الموضوعات التي تتضمن حماية الأرض التي نعيش عليها والماء الذي نشربه والهواء الذي نتنفسه والموارد التي نستخدمها. وكأهم التحديات المعاصرة
الخطيرة التغير المناخي وفقدان التنوع البيولوجي.